مجلس الوزراء العرب المسئولين عن شئون البيئة

مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة هو الآلية العربية الإقليمية المعتمدة من الدول العربية للتنسيق والتعاون فى كافة مجالات البيئة. وتأتي بدايات إنشاء المجلس الوزاري خلال ” المؤتمر الوزاري العربي الأول حول الاعتبارات البيئية في التنمية “، الذي عقد فى تونس عام 1986، وأعدت له الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالمشاركة مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة .

ويعتبر هذا المؤتمر أول مؤتمر عربي وزاري يناقش الترابط والتداخل بين قضايا البيئة والتنمية وتأثير كل منهما وانعكاساته على الآخر . وقد خلص المؤتمر إلى إقرار الإعلان العربي عن البيئة والتنمية ، الذي يتضمن المبادئ والتوجهات الأساسية للعمل القطري والتعاون العربي والدولي في مجال حماية البيئة وتحسينها .وتم تصنيف هذه المبادئ والتوجهات في خمس مجموعات هي البيئة والإنسان ، التنمية والبيئة ، الوعي البيئي ودور الفرد ودور مؤسسات العلم والتعليم ، الهياكل الحكومية لإدارة البيئة وحمايتها ، التعاون العربي والدولي. كما كان من أهم النتائج الإيجابية للمؤتمر إنشاء مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة ومكتبه التنفيذي .

أنشئ مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة بموجب قرار مجلس جامعة الدول العربية رقم 4738 بتاريخ 22/9/1987 . ويهدف المجلس إلى تنمية التعاون العربي في كافة مجالات شؤون البيئة ، وتحديد المشكلات البيئية الرئيسية في الوطن العربي وأولويات العمل اللازمة لمواجهتها.

أولى المجلس اهتماما ملحوظا لتنسيق المواقف العربية في المحافل الدولية المهتمة بقضايا البيئة . وقد حرص على التحضير العربي الجيد لجميع مؤتمرات الأمم المتحدة المعنيية بالبيئة والتنمية، وعقد اجتماعات تحضيريه وزاريه عربيه لهذا الخصوص .

 كما يصدر عنه البيانات و الخطط العربي عن البيئة والتنمية وآفاق المستقبل االتى ترسم الخطوط العريضة للعمل العربي المشترك لحماية البيئة وتحقيق التنمية المستدامة. وتشمل محاور عمل المجلس  الاهتمام بتنمية البيئة البحرية والمناطق الساحلية ، التنمية والاستغلال الأمثل لمصادر المياه والحد من تلوثها ، الدعم البيئي للبادية ، المستوطنات البشرية وتأثيرها على البيئة ، تعزيز الهياكل التنظيمية لأجهزة إدارة البيئة والتنمية ، شبكة المعلومات البيئية المتكاملة ، تكوين وتنمية الموارد البشرية في مجالات البيئة المختلفة ، التعاون في مجال الأحياء الفطرية المهددة بالانقراض ( التنوع البيولوجي ) ، تطوير تقنية عربية سليمة بيئيا ، المحافظة على الآثار والمناطق الآثرية من التلوث والتدهور البيئي .

كما يقوم المجلس بمتابعة تنفيذ الاتفاقيات الدولية المعنية بالبيئة وخاصة الاتفاقية الدولية لمكافحة التصحر ، الاتفاقية الدولية للتنوع البيولوجي ، الاتفاقية الإطارية بشأن تغير المناخ ، اتفاقية بازل بشان التحكم في نقل النفايات الخطرة والتخلص منها عبر الحدود ، وبروتوكول مونتريال بشأن المواد المستنفذة لطبقة الأوزون.

Print Friendly