في دورته الـ27 التنمية المستدامة ومؤشراتها والمعلومات فى مقدمة اهتمامات مجلس وزراء البيئة العرب

كعهدهم دائما حرص مجلس الوزراء العرب المسئولين عن شئون البيئة على مناقشة كافة القضايا البيئية العربية التى تشغل الذهن العربى وذلك فى الدورة السابعة والعشرين التى شهدت فعالياتها الامانة العامة لجامعة الدول العربية يالقاهرة فى التاسع عشر من نوفمبر الماضى .  وقد اهتم  المجلس بصورة كبيرة بقضايا التنمية المستدامة ومؤشراتها ،وكذلك قضية العلومات البيئية ضمن مجمل القضايا التى تمت مناقشاتها .

وقد اتخذ الوزراء العديد من القرارات التي تسعى لتوفير مزيد من الحماية لمواردنا البيئية العربية.. حيث أعلن المجلس دعمه لجهود الحكومة اللبنانية الرامية لمعالجة آثار الانسكاب النفطي، وأعرب عن قلقه الشديد لعدم تنفيذ الأحكام ذات الصلة بالموضوع من قرارات الجمعية العامة عن هذه المسألة  فيما يتعلق بتعويض حكومة إسرائيل عما لحق بحكومة وشعب لبنان والبلدان الأخرى، لا سيما وأن آخر الدراسات بينت أن قيمة الأضرار التي تكبدها لبنان بلغت 856.4 مليون دولار عام 2014.

وحول متابعة تنفيذ قرارات القمم العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية قرر مجلس وزراء البيئة العرب دعوة الدول العربية التي وقعت إلى الاسراع في التصديق على النظام الأساسي لمرفق البيئة العربي، وأن توقع الدول العربية التي لم توقع بعد وتصادق أيضاً لسرعة بدء عمل المرفق.

ودعا المجلس الهيئة العربية للطاقة الذرية إلى الاستمرار في استكمال الدراسات حول تأثير كل من مفاعل ديمونة الإسرائيلي ومفاعل بوشهر الإيراني على المنطقة العربية وبيئتها، ومتابعة عملية رصد التلوث الإشعاعي في المناطق الحدودية مع إسرائيل وتأثيراتها على المنطقة العربية وبيئتها.

قمة التنمية المستدامة .. في بؤرة الاهتمام

وقد حظت متابعة تنفيذ مقررات مؤتمر القمة العالمية للتنمية المستدامة ومبادرة التنمية المستدامة العربية، ومؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة على اهتمام المجلس حيث طالب الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالتعاون مع الإسكوا واليونيب في غرب آسيا العمل على تحديث الإطار الاستراتيجي العربي للتنمية المستدامة 2015-2030 في ضوء الأهداف العالمية المعتمدة للتنمية المستدامة حتى عام 2030، وبما لا يتعارض مع الخصوصيات الدينية والثقافية للمنطقة العربية، مع تكليف الأمانة الفنية للمجلس بتعميم هذا الإطار على المجالس الوزارية العربية المتخصصة ذات الصلة وكذلك المنظمات العربية والإقليمية والدولية لإبداء ملاحظاتها حوله لاستكماله وموائمته مع أهداف التنمية المستدامة المقرة من قبل الأمم المتحدة.. وتم تكليف الأمانة العامة  للجامعة ومنظومة الأمم المتحدة بإعداد خطة عمل للاطار العربي المحدث ترفع بالتوازي للقمة العربية مع الإطار الاستراتيجي.

ودعا المجلس الدول العربية إلى اعداد مخططاتها الوطنية في هذا الشأن، وإعداد تقرير مختصر عن التقدم في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة في المنطقة العربية.. وتمت دعوة الإسكوا ويونيب غرب آسيا والجامعة العربية لعقد المنتدى العربي الثالث للتنمية المستدامة في النصف الأول من عام 2016.

وأكد المجلس مجدداً على أن مجلس الوزراء العرب المسئولين عن شئون البيئة هو الجهة المعنية بقضايا التنمية المستدامة في جامعة الدول العربية بموجب النظام الأساسي للمجلس، مع الترحيب بعقد المؤتمر الوزاري حول أجندة التنمية المستدامة لعام 2030 في الدول العربية في البحرين.

وكلف المجلس أمانته الفنية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة بغرب آسيا لعقد المائدة المستديرة الخامسة للاستهلاك والانتاج المستدام في المنطقة العربية خلال فبراير القادم.. ورحب المجلس بمقترح مصر بتنظيم ورشة عمل لمناقشة الإطار المؤسساتي الوطني للتنمية المستدامة في الدول العربية وذلك بالتعاون مع الأمانة الفنية ويونيب غرب آسيا والإسكوا.. وتمت كذلك دعوة الدول العربية للمشاركة في المنتدى الخليجي السادس للبيئة والتنمية المستدامة والمقرر عقده بجده خلال أبريل القادم.

مؤشرات البيئة.. والتنمية المستدامة

وقد وافق المجلس على عقد كل من الاجتماع الثالث للفريق العربي المعني بمؤشرات البيئة والتنمية المستدامة، والاجتماع الثالث للفريق العربي المعني بشبكة المعلومات البيئية على أن يعقدا بشكل متتال ويفصل بينهما يوم واحد .. وطالب المجلس الدول العربية مجدداً باستحداث شبكة وطنية لمؤشرات وبيانات التنمية المستدامة تكون نواة للشبكة العربية لمؤشرات التنمية المستدامة، وكذلك الشبكة العربية للمعلومات البيئية والتنمية المستدامة، كما طالب المجلس من المنظمات العربية المتخصصة والمنظمات الإقليمية وخاصة برنامج الأمم المتحدة للبيئة/ غرب آسيا واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (إسكوا) ومركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا (سيداري) ومبادرة أبوظبي للمعلومات البيئية (أجيدي) دعم بناء القدرات في دول المنطقة في مجال المؤشرات وإدارة البيانات والمعلومات وعمل الشبكات الوطنية.

كما طالب المجلس مجدداً الدول العربية التي لم تواف الأمانة العامة للجامعة بعد بتجميع البيانات الخاصة بالمجموعة المصغرة من المؤشرات للفترة الزمنية من 2005 وحتى الآن وإعداد تقرير وموافاة الأمانة العامة للجامعة (إدارة الإحصاءات وقواعد المعلومات) بهذه التقارير لإدراجها في قاعدة البيانات الإحصائية ومن ثم إصدار النشرة الخاصة بالدول العربية المحتوية على هذه المجموعة المصغرة من مؤشرات البيئة والتنمية المستدامة.. ودعا المجلس كذلك المنظمات العربية المتخصصة والمنظمات الإقليمية والدولية لتزويد الأمانة الفنية للمجلس بمقترحاتها بشأن مؤشرات التنمية المستدامة كل في مجال عمله وفي ضوء المستجدات على الساحة الدولية.

وطالب المجلس أيضاً الدول العربية بالنظر في عقد مذكرات تفاهم بين الجهات المنتجة للبيانات المستخدمة في حساب المؤشرات المعتمدة وكذلك تسمية جهة محدودة في كل دولة تكون مسئولة عن توفير البيانات الخاصة بالبيئة وموافاة الأمانة العامة للجامعة (إدارة الاحصاء) بالبيانات المحدثة بصفة دورية لتمكينها من إصدار النشرة السنوية لمؤشرات البيئة والتنمية المستدامة.

ودعا المجلس في نفس الوقت الدول العربية للعمل بقدر المستطاع على إصدار تقارير لحالة البيئة على المستوى الوطني تتبع نفس منهجية إصدار التقارير الدولية بغرض تيسير إتاحة المعلومات والبيانات المتجانسة عن المنطقة العربية ككل على المستوى الدولي.

شبكة المعلومات البيئية

وطالب المجلس الدول العربية موافاة الأمانة العامة للجامعة بأسماء خبيرين من وزارة البيئة  أحدهما عضو والآخر عضو مناوب (حسب النظام المعمول به في كل دولة) ليمثلا نقطة الاتصال الوطنية لشبكة المعلومات البيئية في المنطقة العربية، ليكونا أعضاء فريق العمل العربي المعني بشبكة المعلومات البيئية، وموافاة الأمانة العامة للجامعة بأسماء نقاط الاتصال ومعلومات الاتصال بهم في موعد أقصاه 31/3/2016.

كما طالب المنظمات العربية المتخصصة والمنظمات الإقليمية العاملة في المنطقة العربية والمنظمات الدولية ذات الصلة تعيين خبير كنقطة اتصال لشبكة المعلومات البيئية في المنطقة العربية ليكون عضواً في فريق العمل العربي المعني بشبكة المعلومات البيئية، وموافاة الأمانة العامة للجامعة باسم نقطة الاتصال ومعلومات الاتصال به في موعد أقصاه 31/3/2015، بغرض ضمان استمرارية مشاركة الدول العربية في فريق العمل.

وأكد المجلس على ضرورة موافاة الدول العربية الأمانة العامة للجامعة بالاستبيان الخاص بتقييم البنية التحتية لشبكات المعلومات الوطنية وبيان مدى توافرها وموافاة الأمانة الفنية للمجلس به في موعد غايته 31/5/2016.

وطلب من أمانته العامة تجميع الاستبيانات الواردة من الدول العربية وإرسالها إلى مركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا (سيداري). وتكليف المركز بإجراء تقييم البنية التحتية لشبكات المعلومات الوطنية لدى الدول العربية وبيان مدى توافرها، بناءاً على الاستبيانات التي تقدمها الدول العربية ليتم عرضة على اجتماع الفريق المشترك القادم.

ومن مبادرة أبو ظبي العالمية للبيانات البيئية طالب المجلس بسرعة موافاة الأمانة الفنية بنتائج فعاليات قمة عين على الأرض الثانية والتي عقدت خلال الفترة 6-8 أكتوبر 2015  بأبوظبي، وتقديم عرض حولها خلال الاجتماع القادم للفريق العربي المعني بشبكة المعلومات البيئية.

وتمت دعوة مركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا إلى الاستمرار في إصدار النشرة العربية حول شبكة المعلومات البيئية واستكمال المنصة الالكترونية للشبكة العربية للمعلومات البيئية (AREIN) وعرض ما تم انجازه على اجتماع الفريق المشترك القادم.

وكذلك دعوة برنامج الأمم المتحدة للبيئة توفير الدعم المالي والاستشاري لاستكمال المنصة الالكترونية للشبكة العربية للمعلومات البيئية (AREIN) وإعداد النشرة العربية حول شبكة المعلومات البيئية.

وطلب إلى الدول العربية وضع إطار لشبكاتها الوطنية للمعلومات البيئية والعمل على تنفيذها وذلك في غضون عام، وموافاة الأمانة العامة للجامعة بتقرير مختصر عن ما تم في هذا الشأن.

ووجه المجلس الشكر لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ومركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا على إطلاق بوابة المعلومات البيئة للمنطقة العربية الخاصة بالشبكة العربية للمعلومات البيئية.

وطلب إلى الدول العربية موافاة الأمانة الفنية ببيانات مسئولي الاتصال الوطنيين للشبكة العربية للمعلومات البيئية وبيانات المسئولين عن تحميل البيانات والمعلومات الوطنية على بوابة المعلومات لتدريبهم على استخدام وتحميل البيانات.

ودعا الوزراء الدول العربية بموافاة الأمانة الفنية بثلاث مقترحات بالأنشطة ذات الأولوية، وتكليف أمانة المجلس بعقد اجتماع تنسيقي للمنظمات العربية والإقليمية والدولية والمجتمع المدني بهدف مناقشة هذه الأنشطة المقترحة من الدول لوضع برنامج زمني للتنفيذ يوضح الجهات المنفذة ومصادر التمويل.

وقد وجه المجلس الشكر لـ”رائد” على عرضها المرئي حول محور الدورة الـ28 تحت عنوان الأزمات والكوارث وتأثيراتها على التنمية المستدامة وتكليف الأمانة الفنية بتعميمه على الدول العربية للاستفادة منه.

الاتفاقيات .. البيئية

وقد اعتمد المجلس تقرير وتوصيات الفريق العربي المعني بمتابعة الاتفاقيات البيئية الدولية المعنية بالمواد الكيميائية والنفايات الخطرة، وكذلك اعتمد تقرير وتوصيات المنتدى الإقليمي لتهيئة سياسات تعزيز جودة واقتصاديات وقود المركبات بالدول العربية من أجل هواء أنظف..

وطالب المجلس برنامج الأمم المتحدة للبيئة/ المكتب الإقليمي لغرب آسيا موافاة الأمانة الفنية للمجلس والدول العربية بمشروع جدول أعمال الدورة الثانية لجمعية الأمم المتحدة للبيئة والتنمية والتنبيه على الموضوعات الهامة حتى يتسنى للدول العربية والأمانة الفنية للمجلس من الإعداد والتحضير الجيد للدورة الثانية للجمعية وذلك من خلال عقد اجتماع تحضيري عربي في نيروبي عام 2016، لاتخاذ الموقف الموحد تجاه الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الدورة الثانية للجمعية والنظر في إمكانية تخصيص جلسة للتحضير العربي اثناء عقد اجتماع للتحضير للمنتدى العربي الثالث للتنمية المستدامة.

وحول الاستراتيجية العربية للحد من مخاطر الكوارث طالب المجلس أمانته بالتنسيق والتعاون مع الإستراتيجية الدولية للحد من مخاطر الكوارث التابعة للأمم المتحدة بتحديث الإستراتيجية العربية للحد من مخاطر الكوارث والمخطط التنفيذي للإستراتيجية وفقاً لمخرجات إطار عمل سنداي للحد من مخاطر الكوارث ومخرجات ورشة العمل التي عقدت مؤخراً بهذا الشأن. مع الطلب إلى الأمانة الفنية للمجلس والإستراتيجية الدولية للحد من مخاطر الكوارث إدماج ملاحظات الدول العربية حول الإستراتيجية ومخططها التنفيذي. وتكليف الامانة الفنية للمجلس بعرض الإستراتيجية ومخططها التنفيذي على الدورة الاستثنائية للمجلس للموافقة عليها تمهيداً لرفعها إلى القمة العربية القادمة.

واعتمد المجلس آلية التنسيق بين الأجهزة العربية المعنية بالكوارث الطبيعية وحالات الطوارئ باعتبارها هي الآلية العربية المعنية بالتعاون والتنسيق مع الدول العربية لتنفيذ إطار عمل سنداي للحد من مخاطر الكوارث 2030، وكلف الامانة الفنية للمجلس بعقد اجتماع للجنة متابعة تنفيذ آلية التنسيق بين الأجهزة العربية المعنية بالكوارث الطبيعية وحالات الطوارئ خلال عام 2016 للنظر في تعزيز الآلية للاضطلاع بمهام رصد ومتابعة تنفيذ إطار عمل سنداي للحد من مخاطر الكوارث.

التوقعات.. والتربية البيئية

ودعا المجلس برنامج الأمم المتحدة للبيئة/ المكتب الإقليمي لغرب آسيا إلى إصدار التقرير الثاني لتوقعات البيئة العربية مستنبطاً من تقرير توقعات البيئة العالمية السادس على شكل كتاب الكتروني متاح على الانترنت بعد أخذ ملاحظات الدول العربية عليه.

هذا وقد اعتمد المجلس  إطار خطة العمل العربية المشتركة لتحقيق التربية من أجل التنمية المستدامة. كما كلف أمانته بالتنسيق والتعاون مع كل من المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الكسو) والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسكو) ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) إعداد مسودة لخارطة طريق عربية حول تنفيذ مخرجات مؤتمر القمة العالمي للتربية من أجل التنمية المستدامة بما يتماشى مع أولويات المنطقة العربية وبناءاً على الإطار المعد من قبل اللجنة العربية المكلفة بذلك.

تغير المناخ.. أولوية

وقد اعتمد المجلس الوثيقة الاسترشادية التي أعدتها الأمانة الفنية للمجلس حول اللجان الوطنية للمناخ في الدول العربية لتطوير دور هذه اللجان بما يتواءم وتنفيذ خطة العمل العربية للتعامل مع قضايا تغير المناخ. كما تم اعتماد آلية متابعة برامج العمل والمشاريع المطروحة ضمن الخطة (خلال الفترة 2016 – 2020) سواء في الإطار الوطني أو الإقليمي على النحو الآتي:

تشكيل فريق عمل بمسمى “فريق عمل متابعة خطة العمل العربية للتعامل مع قضايا تغير المناخ” تقوم بمتابعة التقدم المحرز في تنفيذ برامج العمل والمشاريع المطروحة ضمن الخطة سواء في الإطار الوطني أو الإقليمي وتقييم ما تم تنفيذه منها، ووضع آلية مناسبة لتمويل البرامج والمشروعات المتفق عليها في ضوء التجارب الناجحة للدول العربية في تمويل وتنفيذ المشاريع والبرامج المطروحة ضمن الخطة.

وعن الموقف العربي في مؤتمر الأطراف بباريس اعتمد المجلس النتائج التي توصلت إليها المجموعة التفاوضية العربية في اجتماعها الثاني عشر 19/11/2015، واعتبارها الموقف العربي المشترك خلال مؤتمر الأطراف في باريس لضمان أن تشمل الاتفاقية الجديدة الصياغة التي اتفقت عليها المجموعة، مع الترحيب باستضافة المملكة المغربية الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ في عام 2016، ودعوة الدول العربية والأمانة الفنية للمجلس إلى تقديم كامل العون والمساندة للمملكة المغربية باعتبارها الدولة المضيفة لمؤتمر الاطراف.

وأكد الوزراء على استمرار الطلب من الدول العربية والمنظمات العربية والإقليمية والدولية المعنية، إثارة ما تقوم به إسرائيل وقوى الاحتلال الأخرى من تخريب ممنهج للبيئة العربية في الأراضي العربية المحتلة، في المؤتمرات والاجتماعات والندوات الإقليمية والدولية المعنية لفضح إسرائيل وقوى الاحتلال، وحشد الدعم الدولي للقضايا العربية.

وكلف الوزراء في ختام أعمالهم الأمانة الفنية بتعميم مسودة الاستراتيجية العربية للصحة والبيئة المعدلة على مختلف الجهات المعنية بالبيئة والصحة في الدول العربية لإبداء الملاحظات بشأنها وموافاة منظمة الصحة العالمية/ مركز الصحة والبيئة.

كما دعا المجلس لبنان إلى إفادة الأمانة الفنية بالمستجدات بشأن انعقاد المؤتمر العربي للبيئة والتنمية المستدامة الذي سيعقد بلبنان تحت عنوان (التنمية العربية المستدامة: الطاقة والمياه).

وقرر الوزراء أن يتم الاكتفاء مستقبلا بالمنتدى العربي رفيع المستوى للتنمية المستدامة الذي يعقد سنوياً بالتعاون مع الإسكوا واليونيب/ غرب آسيا.

يوم البيئة العربي.. 2016

وقرر المجلس أن يكون شعار يوم البيئة العربي لعام 2016 (مواجهة الأزمات والكوارث البيئية)، وأن يكون موضوع جائزة المجلس لعام 2016 حول (التقنيات الصديقة للبيئة).

Print Friendly